اختفاء الطفل السعودي عبدالله اللحياني وسط مخاوف من اختطافه

مع تسليط الإعلام الخليجي والعربي مؤخرا الضوء على واحدة من أبرز وأغرب قضايا الاختطاف التي وقعت في المملكة العربية السعودية، والمتهمة بها امرأة تدعى ”مريم“، بعد اكتشاف وجود 3 شبان بعهدتها مختطفين منذ أكثر من 20 عاما، زاد الاهتمام بقصص الخطف وأصحابها، مع مطالبات بإجراءات تحد من هذه الجرائم.

واختفى الطفل السعودي عبدالله اللحياني (3 سنوات)، أمس الأربعاء، من حي العمرة في منطقة مكة المكرمة، وسط مخاوف من أن يكون مختطفا.
شرطة مكة توضح حقيقة فيديو صينية مشتبه بإصابتها بكورونا
أب سعودي يصدم ”ابنته“ بحقيقة نسبها بعد 37 عاما
وتفاعل ناشطون مع الواقعة عبر هاشتاغ #المفقود_عبدالله_محسن_اللحياني في موقع التواصل ”تويتر“، مع مبادرات من قبلهم للتطوع في البحث عنه، واستنفار من قبل الدفاع المدني والجهات الأمنية في محاولة للعثور عليه.
وشكك مغرد يدعى ”حارثي“ شارك في عملية البحث في أن يكون الطفل اللحياني مختطفا، مؤكدا أنه تم البحث عنه مطولا دون العثور عليه، لافتا إلى أن ”الطفل عبدالله اختفى بعد أن ابتعد مجرد ثوانٍ معدودة عن بقية إخوته“، مضيفا أن فرقة ”ساعد“ وما لا يقل عن 30 رجلا بحثوا في كل مكان.
أمير الكويت يعزي سلطان العتيبي بوفاة أبنائه الـ 8 في حريق صباح الأحمد
بالفيديو.. حفل زفاف ينتهي بدهس جماعي متعمد في سلطنة عمان
في حين أكد آخر يدعى ”ريان الحارثي“ أنهم ”استمروا في البحث مطولا دون جدوى“.
ووفق صحيفة ”سبق“ المحلية، فإن فرق الدفاع المدني والجهات الأمنية استنفرت بحثا عن الطفل، الذي لا يزال مفقودا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

البحرين تعلن أول حالة وفاة لمواطنة بفيروس كورونا

أعلنت وزارة الصحة البحرينية، اليوم الاثنين، عن أول حالة وفاة لمواطنة بحرينية تبلغ من العمر ...