ارتفاع عدد المصابين بـ”كورونا” على “دايموند برنسيس” إلى 219 والسفارة الروسية باليابان تطمئن مواطنيها


أفادت السفارة الروسية لدى اليابان، اليوم الخميس، بأنه لا يوجد أي مواطن روسي بين المصابين بفيروس “كورونا” على متن السفينة السياحية “دايموند برنسيس” المحتجزة في اليابان.
وقررت السلطات اليابانية البدء في عملية إجلاء المسنين من السفينة غدا الجمعة، أي قبل انتهاء مدة الحجر الصحي المحددة يوم 19 فبراير، حيث سيشمل قرار الإجلاء الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم الـ80 سنة، والذين يفوق عددهم الـ200 على متن “دايموند برنسيس”.

ووصل عدد الأشخاص المصابين بالفيروس على متن السفينة السياحية حتى اليوم إلى 219 شخصا.

ووضعت السفينة السياحية “دايموند برنسيس” (أميرة الألماس) في الحجر الصحي لمدة أسبوعين لدى وصولها إلى يوكوهاما في الثالث من الشهر الجاري، بعد أن ثبتت إصابة رجل كان على متنها في الثمانين من عمره، ونزل في هونغ كونغ بالفيروس.

وتعد سفينة “دايموند برنسيس” ثالث سفينة سياحية يتم عزلها بسبب فيروس “كورونا”، حيث وضع نحو 7 آلاف مسافر في الحجر الصحي في سفينة Costa Smerelda في إيطاليا، ووضع 2000 شخص أيضا في الحجر الصحي على متن سفينة Holland America قبالة الفلبين يوم السبت الماضي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بلومبيرغ سيلغي اتفاقات للحفاظ على السرية مع نساء اتهمنه بالتحرش أو التمييز

أعلن مايكل بلومبيرغ المرشح للانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي لاختيار منافس لدونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية ...