الحكومة تقرر ايصال الأدوية عبر “الديلفري” والصيادلة تعارض .. فلمن القرار؟


خاص – أصدرت الحكومة أمس العديد من القرارات الهادفة للوقاية من فيروس كورونا، وكان من ضمنها ما يتعلق بعمل الصيدليات باعتبارها من أحد نقاط الاحتكاك الحيوية.

المدير العام للمؤسسة العامة للغذاء والدواء الدكتور هايل عبيدات، بيّن أن الحكومة و بالتنسيق مع المؤسسة وضعت آلية تنظم العمل، من خلال تفعيل خدمة توصيل الأدوية الى المنازل بدلا من التوجه مباشرة للصيدلية.

نقيب الصيادلة الدكتور زيد الكيلاني قال لـ”جراسا”، أن النقابة لم تبلغ بذلك، وأضاف أن الحالة لا تستدعي ذلك خشية من التهافت على الأدوية، وأن عملية التوصيل الى المنازل ستخلق حالة من الهلع.

مواطنون قالوا عبر اتصالات لـ”جراسا”، أن المملكة والعالم الآن بحالة طوارئ وظروف استثنائية فرضتها أزمة كورونا، ما يعني أنه على الجميع وبما فيهم النقابات عامة، والصيادلة خاصة الالتزام بالقرار الحكومي، وتغليب مصلحة المواطنين والوطن العليا.

القرار في هذه الظروف بيد الحكومة، وليس النقابات عامة، ولا الصيادلة خاصة، وعلى نقابة الصيادلة الانصياع لهذا القرار، أقلها حفاظا على صحة المنتسبين لها بالدرجة الأولى، والمواطنين الذين هم أساس الوطن، ولا يجوز لا قانونا ولا عرفا للنقابة الخروج عن القرارات الحكومية.

هذه دعوة لوزارة الصحة والجهات المعنية بإلزام الصيادلة بضرورة تفعيل خدمة التوصيل للأدوية المسموح قانونا بصرفها، وأن يكون ذلك ضمن آلية تضمن تطبيق معايير الوقاية، وبذات الوقت تضمن صرف الأدوية بالشكل الصحيح.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الملك وقادة عالميون: سنكسب الحرب ضد الكورونا

نشرت صحيفة الفاينانشال تايمز البريطانية، اليوم الثلاثاء، مقالة مشتركة لجلالة الملك عبدالله الثاني مع رئيس ...