”بن فليس“ يسحب طلب ترشحه لرئاسة الجزائر


قرر رئيس الحكومة الجزائرية الأسبق علي بن فليس، سحب طلب ترشحه للانتخابات الرئاسية المرتقبة، رغم عدم إعلان حزبه ”طلائع الحريات“ قرارًا رسميًا بشأن السباق الرئاسي.

وترددت أنباء عن أن ”بن فليس“ فاوض جهات نافذة قبل إعلان مشاركته في الانتخابات الرئاسية، بعد إشادته بقرارات استحداث سلطة عليا مستقلة لتنظيم الانتخابات ومراقبتها، ودعوة الناخبين لصناديق الاقتراع وتعديل قانون الانتخابات.
لكنّ قياديًا بارزًا في ”طلائع الحريات“ رفض الحديث عن صفقة تفاوضية مع السلطات الحالية، مكتفيًا في تصريح مقتضب لـ“إرم نيوز“، بتأكيد أن ”المجلس الوطني للحزب هو ”سيّد قراره“ بشأن المشاركة في الانتخابات الرئاسية من عدمها.
وفي آخر بيان، قال ”بن فليس“ إن ”مسار الاقتراع الرئاسي الحاسم بالنسبة لمستقبل البلاد، يكون قد انطلق، وهذا بعد فشل محاولتين انتخابيتين سابقتين، وعليه فإن المحاولة الثالثة لا يحق لها الخطأ أو الفشل“.

وشدد الخصم التقليدي لبوتفليقة، على أن ”الأزمة الراهنة عميقة ومعقدة، والتهديدات التي تضفي ثقلها على الدولة الوطنية هي جد خطيرة ووشيكة الحدوث، وخطر تطوراتها المحتملة قد تفلت عن كل تحكم، هذا ما يجعل الحل السريع والنهائي لكل ذلك مطلبًا مصيريًا للدولة الوطنية ذاتها“.

واعتبر ”بن فليس“ الذي ترشح لرئاسيات 2004 و2014، أن ”الشروط المؤسساتية والقانونية والإجرائية لانتخاب رئيس للجمهورية متوفرة اليوم، فرغم بعض النقائص التي ليس تأثير، فإن هذه الشروط تستجيب لمعايير مقبولة لإجراء اقتراع رئاسي“.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لبنان.. أسبوع من الاحتجاجات وخوف “البلد المعلقة” يتنامى

مع دخول الاحتجاجات المناهضة للحكومة في لبنان يومها السابع، والتي أحدثت حالة من الشلل في ...