مستشفى الملك المؤسس توضح حقيقة احتجاز جثة أحد المرضى

دعت إدارة مستشفى الملك عبدالله المؤسس في الرمثا ذوي المواطن المتوفى  محمد موسى صالح ابراهيم الى تسلم جثته تمهيدا لإجراءات الدفن .

وردا على ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الإجتماعي بخصوص قيام المستشفى باحتجاز جثة المذكور نظرا لتراكم الفواتير العلاجية عليه والتي بلغ قدرها أكثر من 30 ألف دينار ، بحسب ذوي المتوفى ، أوضح مدير المستشفى محمد الغزو لـ” الاردن الان” أن المتوفى لم يمكث بالمستشفى سوى يومين فقط وأن المبلغ المذكور غير دقيق.

وأضاف أن المتوفى قد حول على تأمينه الى قسم الجراحة ولكن أدخل الى الباطني وهذا اللي سبب بالإلتباس ، ولكن تم معالجة الموضوع مع مديرية التأمين الصحي التابعة لوزارة الصحة.

وكان ذوو المتوفى قد نشروا رسالة عبر مواقع التواصل الإجتماعي ، قالوا فيها :” أن المتوفى  أصيب بجلطه حاده وادخل مستشفى الأميرة بسمة على حساب تأمين المعونة منذ قرابة الشهرين وتم تحويلة للعلاج في مستشفى الملك المؤسس بتحويل رسمي مختوم ومرفق بالصور حيث تم نقلة بسيارة اسعاف ومكث في المستشفى إلى أن توفاه الله عز وجل صباح هذا اليوم سألين الله أن يتغمد بواسع رحمته.

وأضافوا :” الموضوع الأهم أن ادارة المستشفى ترفض تسليم الجثة لشقيقة المرحوم (سلوى) الا بعد تسديد الفاتورة التي تجاوزت ٣٠ الف دينار وكلنا في مدينة الحصن نعرف أن سلوى الباقية الوحيدة من أهله لا تملك حتى قوت يومها وليس لها الا الله وأصحاب الأيدي العفيفة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حي الحراوية في مادبا في ظلام دامس

تلقت ” الاردن الان” العديد من اتصالات وشكاوي المواطنين في حي الحراوية في مادبا حول ...